1. مرحباً بك عزيزي الزائر في منتدى أدرار الفلسفي
    يشرفنا أن تقوم بالتسجيل معنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى.
    إذا كنت عضواً بالمنتدى فقم بتسجيل دخولك أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.

  2. الرجاء الانتباه إلى أن إصدار المنتدى جديد و قد لايتوافق مع المتصفحات القديمة
    لذا ننصح بترقية متصفح إنترنت إكسبلورر إلى آخر إصدار أو استخدام متصفح الفايرفوكس أو متصفج جوجل كروم.

الفلسفة تعريفها ومباحثها

موضوع في قسم 'منتدى الثانية آداب و فلسفة' بواسطة djaafri, تم بتاريخ 12/11/07

  1. djaafri

    • مدير عام
    تاريخ الإنضمام:
    12/02/24
    عدد المشاركات:
    159
    عدد المعجبين:
    71
    نقاط الجوائز:
    28
    الفلسفة
    الفلسفة كلمة مشتقة من اللفظ اليوناني فيلوصوفيا (بالإغريقية: φιλοσοφία)، بمعنى محبة الحكمة أو طلب المعرفة. وعلى الرغم من هذا المعنى الأصلي، فإنه يبقى من الصعب جدا تحديد مدلول الفلسفةبدقة. لكنها، بشكل عام، تشير إلى نشاط إنسانيقديم جدا يتعلق بممارسة نظريةأو عمليةعرفت بشكل أو آخر في مختلف المجتمعات والثقافات البشرية منذ أعرق العصور
    .مباحث الفلسفة ّّ'مبحث الوجود. 'مبحث المعرفة. مبحث القيم. ==
    الدوافع والأهداف والطرق
    كلمة "فلسفة" مشتقة أساساً من اللغة اليونانية القديمة (قَدْ تُترجمُ ب "حبّ الحكمة". أو مهنة للاستجواب، التعلّم، والتعليم).يكون الفلاسفة عادة متشوّقين لمعرفة العالم، الإنسانية، الوجود، القيم، الفهم والإدراك، لطبيعة الأشياء. يمْكن للفلسفة أَنْ تميّز عن المجالاتِ الأخرى بطرقِ استقصالها للحقيقة المتعددة. ففي أغلب الأحيان يُوجّهُ الفلاسفةُ أسئلتُهم كمشاكل أَو ألغاز، لكي يَعطوا أمثلةَ واضحةَ عن شكوكِهم حول مواضيع يجدونهاَ مشوّشة أو رائعة أو مثيرة. في أغلب الأحيان تدور هذه الأسئلةِ حول فرضياتِ مختبئة وراء إعتقادات، أَو حول الطرقِ التي فيها يُفكّر بها الناسِ. يؤطر الفلاسفة المشاكل نموذجياً بطريقةٍ منطقيّة، حيث يَستعملُ من الناحية التاريخية القياس المنطقيوالمنطق التقليدي. منذ فريجهوراسليستعمل على نحو متزايد في الفلسفة نظام رسمي، مثل حساب التفاضل والتكامل المسند، وبعد ذلك يعمل لإيجاد حل مستند على القراءة النقدية ويالتفكير.
    كما كان سقراط [1]، فإن الفلاسفة يبحثون عن الأجوبة من خلال المناقشة، فهم يردّون على حجج الآخرين، أَو يقومون بتأمل شخصي حذر. ويتناول
    موضوعها:
    رغم تباين وجهات النظر حول موضوع الفلسفة، ومع تعدد التصنيفات التي وضعها الفلاسفة، فإنه من الممكن أن نحدد موضوع الفلسفة - في وضعه التقليدي الشائع - في المباحث الرئيسية التالية:

    1)
    مبحث الوجود، أو الأنطولوجيا 9;Ontology
    والفلسفة في هذا المبحث تحاول التعرف على طبيعة هذا الوجود الذي نعيش فيه، هل هي طبيعة مادية، أم روحية، أم تجمع بين المادية والروحية، أم أنها لامادية ولا روحية، كذلك هل الوجود يتألف من عنصر واحد، أم يتألف من عناصر كثيرة، هذه المسائل وما يتصل بها من موضوعات هذا المبحث تعددت الإجابة عليها وتوزعت بين عشرات المذاهب التي حاولت أن تجد حلا لها.

    )
    نظرية المعرفة، أو الابستمولوجيا Epistemology
    يطلق هذا الجانب من الفلسفة على الدراسات الفلسفية التي تتعلق بطبيعة العلم الإنساني من جهة إمكانه، وطبيعته ووسائله، وصوابه وخطئه، والمدى الذي يمكن أن يصل إليه، فالفلسفة هنا تحاول أن تتوصل إلى أجوبة لهذه الأسئلة: ما المعرفة؟ هل هي ممكنة؟ وإذا كان تحصيلها ممكنا فبم يتم لنا ذلك؟
    ومبحث المعرفة هذا قد حظي في الفلسفات الحديثة بمكانة خاصة، فهو يرتفع في بعضها لتصبح الفلسفة كلها وقفا عليه، وفي بعضها الآخر يهبط قليلا ليكون جزءًا رئيسيا من موضوع الفلسفة، أو ليكون الجزء الذي يأتي على رأس موضوعاتها جميعا.

    )
    مبحث القيم، أو الأكسيولوجيا Axiology
    يدرس هذا الجزء من الفلسفة القيم المطلقة أو النهائية من حيث ذاتها لا باعتبارها وسائل إلى تحقيق غايات، وهي: الحق، والخير، والجمال، ويبرز السؤال في هذا القسم عما إذا كانت هذه القيم تمثل مجرد أفكار في ذهن الإنسان أم أنها ذات وجود خارجي مستقل عن الشخص الذي يدركها، وهذه القيم تمثل موضوعات لعلوم فلسفية ثلاثة هي:
    ا - علم المنطق: وهو - بحسب مفهومه القديم - علم معياري يتميز به الحق من الباطل والصدق من الكذب، والحجة من الشبهة, والشك من اليقين.
    ب - علم الأخلاق: ويبحث فيما ينبغي أن يكون عليه سلوك الإنسان وتصرفاته حتى تستحق أن توصف بأنها "خير".
    جـ - علم الجمال: ويبحث هذا العلم عن المقاييس التي يمكن بناءً عليها الحكم على شيء بأنه جميل أو قبيح.

مشاركة هذه الصفحة